مؤشر هونغ كونغ يقود الخسائر في الأسواق الآسيوية، هانغ سنغ يتراجع بحوالي 2%

مؤشر هونغ كونغ يقود الخسائر في الأسواق الآسيوية، هانغ سنغ يتراجع بحوالي 2%

قاد مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ الخسائر في الأسواق الآسيوية والمحيط الهادئ يوم الثلاثاء، متراجعًا بحوالي 2% مع انخفاض أسهم المواد الأساسية والصناعية.

وتراجع مؤشر CSI300 في الصين القارية بنسبة 0.4% لينهي عند 3,676.16، متراجعًا من أعلى مستوى له في ثمانية أشهر.

يأتي هذا بالرغم من ارتفاع التكنولوجيا في وول ستريت، حيث سجل ناسداك مستويات قياسية خلال الليل.

ارتفعت أسهم شركة نفيديا بأكثر من 2% بعد تلقي العديد من التقييمات الإيجابية من المحللين الذين أبرزوا مكانة الشركة الرائدة في السوق.

رفعت العديد من شركات وول ستريت أيضًا هدفها السعري للأسهم قبل تقرير الأرباح، مشيرة إلى أن الأسهم يمكن أن ترتفع بنسبة تصل إلى 30% من مستوياتها الحالية.

تراجع مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية بنسبة 0.65% لينهي عند 2,724.18، بينما فقد مؤشر كوسداك ذو رؤوس الأموال الصغيرة 0.07% ليغلق عند 846.51.

عكست الأسهم اليابانية المكاسب السابقة، حيث أنهى مؤشر نيكي 225 منخفضًا بنسبة 0.31% عند 38,946.93 وتراجع مؤشر توبكس بنسبة 0.3% ليغلق عند 2,759.72. وكلا المؤشرين أنهيا سلسلة مكاسب استمرت ثلاثة أيام.

تراجع مؤشر S&P/ASX 200 في أستراليا بنسبة 0.15% لينهي عند 7,851.7 مع تقييم المستثمرين لمحضر اجتماع البنك المركزي في مايو، والذي كشف عن أن البنك الاحتياطي الأسترالي قد فكر في رفع الفائدة بسبب مخاطر التضخم المرتفعة.

في الولايات المتحدة، تراجع مؤشر داو جونز الصناعي عن السوق الأوسع، حيث انخفضت أسهم JPMorgan Chase.

انخفضت أسهم JPMorgan بنسبة 4.5% بعد أن أشار المدير التنفيذي جيمي ديمون خلال اجتماع الاستثمار السنوي للبنك أن تقاعده قد يكون أقرب مما كان متوقعًا سابقًا. كما ذكر ديمون أن البنك لن يقوم بإعادة شراء الأسهم بالمستويات الحالية.

ارتفع مؤشر ناسداك الذي يركز على التكنولوجيا بنسبة 0.65% ليغلق عند مستوى قياسي بلغ 16,794.87. وانخفض مؤشر داو ذو الثلاثين سهمًا بنسبة 0.49%، بينما ارتفع مؤشر S&P 500 السوق الأوسع بنسبة 0.09%.

معدل البطالة بين الشباب في المدن الصينية ينخفض إلى 14.7% في أبريل

انخفض معدل البطالة في المناطق الحضرية في الصين للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عامًا إلى 14.7% في أبريل، مقارنة بـ 15.3% في مارس.

ذكرت بيانات من مكتب الإحصاء الوطني في الصين أن هذه النسبة تستثني الطلاب الذين لا يزالون في المدرسة، وفقًا لتعريف معدل البطالة الجديد منذ ديسمبر 2023.

قامت الصين بتعديل تعريف البطالة بين الشباب بعد أن توقفت الحكومة عن نشر البيانات في يونيو 2023، حيث ارتفع المعدل إلى أكثر من 21%.

مؤشر هانغ سنغ يقود الخسائر في آسيا مع تراجع أسهم المواد الأساسية والصناعية

قاد مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ الخسائر في الأسواق الآسيوية والمحيط الهادئ يوم الثلاثاء، متراجعًا بأكثر من 2% مع انخفاض أسهم المواد الأساسية والصناعية.

كان أكبر الخاسرين في مؤشر هانغ سنغ هو شركة صناعة السيارات الكهربائية الصينية “لي أوتو”، حيث انخفضت أسهمها بنسبة تصل إلى 25% بعد أن فشلت الشركة في تحقيق أهداف الربع الأول.

وشملت الخسائر الكبرى الأخرى في المؤشر كل من شركة “جي دي هيلث إنترناشيونال”، وشركة “تكترو***”، وشركة “علي بابا هيلث إنفورميشن تكنولوجي”، وهي المنصة الصحية الرئيسية لشركة التكنولوجيا العملاقة علي بابا.

Share