تراجع أسعار الذهب بسبب خفض آمال خفض الفائدة

تراجع أسعار الذهب بسبب خفض آمال خفض الفائدة

شهدت أسعار الذهب تراجعًا طفيفًا يوم الجمعة، مما قلل من بعض المكاسب التي حققتها خلال الأسبوع، وذلك بعد تصريحات من عدد من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي التي قدمت نظرة أكثر تحفظًا بشأن تخفيضات أسعار الفائدة.

وصل الذهب الأصفر إلى ما يقارب 2400 دولار للأونصة هذا الأسبوع في أعقاب بعض القراءات الاقتصادية الضعيفة في الولايات المتحدة. ومع ذلك، تراجع عن هذه المستويات يومي الخميس والجمعة.

استقرت أسعار الذهب الفوري عند 2377.40 دولار للأونصة، في حين انخفضت عقود الذهب الآجلة المنتهية في يونيو بشكل طفيف إلى 2381.10 دولار للأونصة بحلول الساعة 00:19 بالتوقيت الشرقي (04:19 بتوقيت غرينتش).

تراجع الذهب مع تقليل مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي من تخفيضات الفائدة، لكن المكاسب الأسبوعية مستمرة

انخفض الذهب الأصفر يوم الخميس بعد أن حذر عدد من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي من المراهنة على تخفيضات فورية في أسعار الفائدة. وأكد العديد من أعضاء لجنة تحديد الأسعار في البنك المركزي أن البنك بحاجة إلى المزيد من الإقناع بأن التضخم في تراجع، بعيدًا عن قراءة التضخم التي كانت منخفضة بشكل طفيف في أبريل.

أدى ذلك إلى بدء المتداولين في استبعاد بعض التوقعات بشأن خفض الفائدة في سبتمبر. كما تعافى الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية من الخسائر السابقة هذا الأسبوع.

ومع ذلك، فإن بعض القراءات الأقل من المتوقع لمؤشر أسعار المستهلكين وضعت الذهب على طريق تحقيق مكاسب أسبوعية بنسبة 0.7٪.

كان الذهب الأصفر أيضًا في نطاق تحقيق مستوى قياسي أعلى من 2430 دولار للأونصة، على الرغم من أن ذلك يبدو غير مرجح في المدى القريب.

تراجع المعادن الثمينة الأخرى يوم الجمعة، ولكنها مستعدة لتحقيق مكاسب أسبوعية كبيرة

انخفضت عقود البلاتين الآجلة بنسبة 0.2٪ لكنها كانت تتداول بارتفاع بنسبة 6.2٪ خلال الأسبوع، بينما انخفضت عقود الفضة الآجلة بنسبة 0.4٪ لكنها ارتفعت بنسبة 4.5٪ هذا الأسبوع.

من بين المعادن الصناعية، تراجعت عقود النحاس الآجلة لمدة شهر من أعلى مستوياتها في عامين على خلفية بيانات اقتصادية متوسطة. ولكن ارتفعت عقود النحاس الآجلة لمدة ثلاثة أشهر واستعدت لأسبوع مذهل مع رهانات السوق على تشديد الإمدادات وانتعاش الطلب في الأشهر القادمة.

ارتفعت عقود النحاس الآجلة لمدة ثلاثة أشهر في بورصة لندن للمعادن بنسبة 0.6٪ إلى 10445.0 دولار للطن، في حين ارتفعت عقود النحاس الآجلة لمدة شهر بنسبة 0.3٪ إلى 4.8935 دولار للرطل.

قدمت البيانات من الصين يوم الجمعة صورة مختلطة للاقتصاد. في حين نما الإنتاج الصناعي أكثر من المتوقع، تباطأ نمو مبيعات التجزئة وتراجعت أسعار المنازل بوتيرة متسارعة. كما تباطأ نمو الاستثمار في الأصول الثابتة في الصين.

قدمت القراءات نظرة غامضة لأكبر مستورد للنحاس في العالم، في الوقت الذي أطلقت فيه المزيد من إجراءات التحفيز لدعم النمو.

ارتفعت عقود النحاس الآجلة لمدة ثلاثة أشهر بفضل احتمالية انتعاش الطلب، وارتفعت بنحو 4٪ هذا الأسبوع. كما أنها كانت في أعلى مستوياتها منذ عامين.

Share