أسعار الفضة تواصل الانخفاض إلى 30.40 دولارًا وسط تشديد سياسة الاحتياطي الفيدرالي؛ هل هو الوقت المناسب للشراء؟

أسعار الفضة تواصل الانخفاض إلى 30.40 دولارًا وسط تشديد سياسة الاحتياطي الفيدرالي؛ هل هو الوقت المناسب للشراء؟

نظرة عامة على السوق واصلت أسعار الفضة (XAG/USD) انخفاضها، حيث تداولت بالقرب من 30.39 دولارًا ووصلت إلى أدنى مستوى لها خلال اليوم عند 30.25 دولارًا. يعود هذا الانخفاض بشكل رئيسي إلى التزام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بالحفاظ على سياسة نقدية تقييدية، مما يعزز قوة الدولار الأمريكي ويضع ضغطًا على الفضة والذهب المقومة بالدولار.

في المستقبل، سيراقب المتداولون مؤشرات مديري المشتريات الأولية للقطاعين التصنيعي والخدمي في الولايات المتحدة لشهر مايو. قد يؤدي قراءة أضعف إلى زيادة التوقعات بخفض معدلات الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي، مما قد يعزز الذهب. وعلى النقيض، يمكن أن تدعم التوترات الجيوسياسية المستمرة والتضخم المستمر المعادن الثمينة، مما يحد من الانخفاضات الإضافية.

محاضر اجتماع اللجنة الفيدرالية الأخيرة والبيانات الاقتصادية أظهرت محاضر الاجتماع الأخير للجنة السوق المفتوحة الفيدرالية مخاوف بشأن عدم تحقيق التضخم المستهدف بنسبة 2% رغم بعض التخفيف خلال العام الماضي. يشير هذا إلى إمكانية تأجيل خفض معدلات الفائدة. واتفق المشاركون على الحفاظ على نطاق معدل الأموال الفيدرالية الحالي نظرًا لعلامات النمو الاقتصادي المستمر.

يتوقع المستثمرون خفض الفائدة لأول مرة في سبتمبر ويتوقعون تخفيضين بمقدار ربع نقطة مئوية قبل نهاية العام، بناءً على أداة متابعة الاحتياطي الفيدرالي CME، التي تشير حاليًا إلى احتمالية تقارب 60% لهذه التحركات.

وضعية اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة المتشددة، والتي تشير إلى احتمال رفع معدل الفائدة أو تشديد السياسة النقدية، وضعت ضغطًا على أسعار الفضة. تزيد معدلات الفائدة الأعلى من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الأصول غير المنتجة للعائد مثل الفضة، مما يجعلها أقل جاذبية للمستثمرين.

تلميح اللجنة الفيدرالية إلى موقف متشدد يشير أيضًا إلى دولار أمريكي أقوى، مما يؤثر عادة على سعر الفضة لأنها مقومة بالدولار.

توقعات مؤشرات مديري المشتريات الأمريكية من S&P Global:

  • من المتوقع أن يبقى مؤشر مديري المشتريات التصنيعي عند 50.0، مما يشير إلى نمو راكد.
  • مؤشر مديري المشتريات للخدمات لشهر مايو: يتوقع أن يبقى عند 51.3، مما يعكس تغيرًا طفيفًا في القطاع.
  • موقف اللجنة الفيدرالية المتشدد: احتمال رفع معدلات الفائدة أو تشديد السياسة النقدية، مما يضغط على أسعار الفضة.
  • توقعات المستثمرين: يتوقع أول خفض في سبتمبر، مع تخفيضين بمقدار ربع نقطة مئوية قبل نهاية العام.

بشكل عام، النهج الحذر للاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وقوة الدولار تضغط على أسعار الفضة، بينما تشير البيانات الاقتصادية إلى ظروف مستقرة ولكن غير متحسنة.

التوقعات على المدى القصير من المرجح أن تظل الفضة تحت الضغط، حيث تتداول بالقرب من 30.39 دولارًا بسبب موقف الاحتياطي الفيدرالي المتشدد وقوة الدولار الأمريكي. الدعم الفوري عند 29.80 دولارًا، مع مقاومة عند 30.97 دولارًا. توقع زخم هبوطي تحت 30.25 دولارًا.

توقعات أسعار الفضة (XAG/USD): النظرة الفنية

تتداول الفضة عند 30.39 دولارًا، بانخفاض 1.29%. على الرسم البياني لفترة 4 ساعات، نقطة الارتكاز هي 30.26 دولارًا. مستويات المقاومة الرئيسية هي 30.97، 31.49، و32.24، بينما مستويات الدعم هي 29.80، 29.23، و28.81. المتوسط المتحرك لـ 50 يومًا هو عند 31.03 دولارًا، والمتوسط المتحرك لـ 200 يومًا عند 29.31 دولارًا.

من الناحية الفنية، حصلت الفضة على دعم حول مستوى 30.26 دولارًا، مع تشكيل شمعة دوجي تشير إلى ارتداد صعودي محتمل. ومع ذلك، فقد كسرت الفضة أيضًا تحت خط الاتجاه الصعودي بالقرب من 30.97 دولارًا، مما يشير إلى مقاومة عند هذا المستوى. يشير المتوسط المتحرك لـ 50 يومًا أيضًا إلى مقاومة حول 30.95 دولارًا.

نظرًا للظروف السوقية الحالية، فإن الفضة لديها إمكانية للارتداد فوق مستوى 30.25 دولارًا، مستهدفة 31 دولارًا. ومع ذلك، يبقى الاتجاه العام هبوطيًا، وكسر دون 30.25 دولارًا قد يؤدي إلى انخفاض نحو مستويات الدعم عند 29.79 و29.23، مع امتداد الأخير بواسطة المتوسط المتحرك لـ 200 يومًا. تظل الفضة صعودية فوق 30.26 دولارًا، لكن الكسر تحت هذا المستوى قد يدفع إلى اتجاه بيعي حاد.

Share