هل تعمد الوزير الأول التشهير بقطاع الشرطة أمام البرلمان؟

أحد, 2018-01-28 13:10
وزير الداخلية أحمد ولد عبد الله رفقة المدير العام للشرطة الفريق محمد ولد مكت ونائبه المفوض الإقليمى محمد الأمين ولد أحمد

أثارت تصريحات الوزير الأول يحي ولد حدمين الأخيرة عن جهاز الشرطة ضجة بالغة التأثير فى أوساط الحكومة والأغلبية الداعمة للرئيس، والدوائر العسكرية والأمنية ومواقع التواصل الإجتماعى.

 

ويعتقد بعض المتابعين للخطاب أن الوزير الأول بدل ذكر المنجز فى القطاع فى الفترة مابين 2015-2017 كباقى القطاعات الوزارية والخدمية والعسكرية، أختار التعريض به فى جلسة برلمانية مفتوحة عبر ذكر النواقص المسجلة لديه، كاشفا للرأي العام عن معلومة صادمة، وهي وجود 40% من مراكز الأمن بموريتانيا داخل منازل خصوصية، يتم دفع إيجارها السنوى من قبل الجهاز، ولعل الأغرب هو وجود 30% من مراكز الشرطة فى نواكشوط بنفس الوضعية ، رغم الحديث المتصاعد عن اهتمام الرئيس بالأمن والجيش.

 

ولم يشر الوزير الأول إلى وضعية الأجهزة الأمنية الأخرى، ولاحجم العمل المقام به داخل كل قطاع، ولا مستوى التكوين والاكتتاب داخل قطاع الأمن خلال الفترة الأخيرة فى سلك الضباط أو الوكلاء.

 

ورغم أن الداخلية قدمت للوزير الأول حصيلة بالعمل المقام به داخل القطاع خلال الفترة الماضية (88  منشأة منها 49 مكتبا و39 إقامة )، إلا أن الصيغة التى وردت فى الخطاب شكلت صدمة للمتابعين داخل الجهاز التنفيذى وخارجه، وكشفت حجم التقصير الكبير لدى الحكومة فى بناء المراكز الأمنية وتجهيز القوى بما يمكنها من مكافحة الجريمة وضبط الحدود ومواجهة المخاطر.

 

--------

لمتابعة الخطاب اضغط هنا

 

البث الإخباري العام

أسعار الحديد فى الأسواق العالمية

الشيخ ولد بايه .. مشروع رئيس وصديق آخر

ظل الرئيس وخليفته المحتمل / صور

سعر الأوقية أمام مجمل العملات العالمية

تفاصيل تنشر لأول مرة عن رصاصة الرئيس

إقالة موظفة بتهمة انتقاد زوجها للوزير الأول